السبت 13 أبريل 2024

أبطال مسلسل الصديقات يردون على الانتقادات التي طالها المسلسل ( هاد عمل إنساني )

موقع أيام نيوز

يروي مسلسل "الصديقات.. القطط" قصة فتيات يكشفن زيف المجتمع بعد اعتزالهن العمل الغير أخلاق  وذلك في إطار عمل اجتماعي معاصر، بحسب ما ذكر القائمون على المسلسل.

والمسلسل، الذي كتب نصه أحمد السيد، فيما ذهب السيناريو والحوار إلى جودت البيك، وكان الإخراج من نصيب محمد زهير رجب، يكشف عن حياة الراقصات بعد مغادرتهن خشبة المسرح.

ويكشف المسلسل، بحسب القائمين عليه، مدى إنسانية الفتيات وما يتحلين به من شهامة وكرامة، إلى جانب خطوط وهموم مجتمعية كبيرة وهموم أخلاقية عميقة.

ويأتي العمل من بطولة: فايز قزق، ورضوان عقيلي، وعلي كريم، وتيسير إدريس، ومحمد حداقي، وكرم شعراني، وفاتح سلمان، وتشارك فيه مجموعة كبيرة من النجوم، منهم: صباح الجزائري، وسوزان نجم الدين، وأمارات رزق، وديمة الجندي، وصفاء سلطان، ورنا شميس، ونظلي الرواس، ورنا ريشة، وروعة السعدي، والوجه الجديد سالي أحمد.

وقال المخرج رجب "نسعى لتقديم عمل ناجح تنتجه شركة قبنض (أيهم قبنض وفراس الجاجة)، التي دعمتنا إلى أقصى مدى، وبذلت كل ما يحتاجه العمل للنجاح".



وأوضح، في تصريحات سابقة "قمنا بجلسات طويلة لتعديل النص وصياغته مع كاتب جديد يمتلك روحا إبداعية جديدة اسمه جودت البيك، بعد أن كان النص الأساسي لأحمد السيد".

وعن إيحاءات اسم المسلسل "الصديقات.. القطط"، قال المخرج رجب "صديقات لأن الشخصيات تجمعهن صداقة على مدار أكثر من 30 عامًا، وهن رفيقات درب وظلم وقهر ونجاح، ويجمعهن الهم الواحد والمآسي المشتركة في بدايات حياتهن، وتجمعهن النهايات"، مضيفًا "أما القطط فله علاقة ببعض أفكار وطروحات النص".

فكرة المسلسل فيها قصص درامية وأكشن وحبكة جميلة تناسب الشهر الفضيل

"غير ملائم لرمضان"

بدورها، قالت الفنانة صفاء سلطان إن العمل يتحدث عن فرقة استعراضية تضم العديد من الفتيات ، ما جعلهم يمتعضون من وجود هكذا عمل ضمن رمضان المبارك، لكن الفكرة فيها قصص درامية و"أكشن" وحبكة جميلة تناسب الشهر الفضيل.

من جهتها، قالت النجمة سوزان نجم الدين إنه ليس هناك شيء خادش للحياء، مبينة أنها رغبت أن تكون ضمن كوكبة الممثلات الجميلات في هذا العمل.



من ناحيتها، قالت ديمة الجندي إن محور العمل هو الحديث عن الجانب الإنساني للراقصات، خاصةً أن جُزئية الرقص تتعلق بماضي الشخصيات مثل شخصية سلمى التي تؤديها، التي تبدأ في المسلسل محجبة بعد تركها المهنة، والتزامها بشيء آخر.

بينما قالت الفنانة رنا ريشة، التي عادت إلى الدراما التلفزيونية

 بعد خمس سنوات من الانقطاع، إنها تظهر للمرة الأولى بدور قوي وعمل مختلف، وإطلالة جديدة مع نجوم كبار.

فيما تحدث الفنان فايز قزق عن شخصيته التي في ملهى ليلي، من أدنى مستويات يمكن أن يتخيلها عقل، لكنه يغيب فترة من السنوات عن محور الحدث، ويحاول أن يعيد الاعتبار لذاته من خلال المال.

ويجسد محمد حداقي بدوره شخصية عندها كبرياء كبير، حيثُ تتراجع وتتدهور شيئاً فشيئاً أثناء أحداث المسلسل لتصل إلى الحضيض.

وهناك خط درامي عاطفي في العمل من خلال علاقة حب بين شخصيتي فاتح سلمان ورنا شميس، وهناك أيضاً جرعة من العڼف والأكشن من خلال بعض الشخصيات "المافيوية"، التي لها ارتباطات مع جهات خارجية.